التحديات

لقد مرت اليمن بأزمة عاصفة عام 2011م وقد تأثرت الكثير من مؤسسات التمويل الأصغر نتيجة للأوضاع الأمنية والاقتصادية التي مرت بها البلاد ولكن صمود واستبسال موظفي مؤسسة عدن وعملائها كان اكبر من ذالك بكثير فإضافة إلى الأزمة التي مرت بها البلاد تعرضت مؤسسة عدن لتهديدات إرهابية كان الهدف منها ثني المؤسسة وموظفيها عن مواصلة مسيرتها التنموية لكن بفضل الله عز وجل و ولاء موظفيها وعملائها واصلت المؤسسة الانجازات وحافظت على نسبة سداد عالية وحازت على أفضل ممارس للتمويل الأصغر في نهاية عام 2011م.